مقالات - السياسة الشرعية

(الفسادُ الماليّ والإداريّ وجهانِ لعملةٍ واحدة)
منذ 6 سنوات

بسم الله الرحمن الرحيم (الفسادُ الماليّ والإداريّ وجهانِ لعملةٍ واحدة) (1)   الفسادُ معناه في المعاجم؛ الخراب والدمار والإتلاف.   والفسادُ المالي في المؤسسات والإدارات، معناه التحايلُ على النظم والقوانين المعمول بها، لاختلاس المال العام، ونهب الثروات. ... تكملة

المنظمة الدولية، ما لها وما عليها؟
منذ 6 سنوات

 بسم الله الرحمن الرحيم من شُبَه غلاة التكفير التي يبهرجونها ويروجونها، تكفير كل من ينضمّ إلى الأمم المتحدة، فردا كان أو دولة، بحجة أنها برلمان عالمي، له حق التشريع من دون الله، وهو صنم العصر ـــ كما يقولون ـ وكل عضو فيها يشكل جزءا من هذا الصنم، وأعمال الكفر لا تراعى فيها المصالح والمفاسد، ولا يُعذر فيها إلا بالإكراه هذا خلاصة ما يُلْقونه على الشباب، يوقعونهم في الحيرة. وسيتم عرض الموضوع في ثلاث حلقات. ... تكملة

آيات القتال وإبرام الهدنة والعهود
منذ 6 سنوات

 بسم الله الرحمن الرحيم   عندما أُذن للمسلمين بعد الهجرة بالقتال؛ أُمروا بقتالِ المشركين على الدِّين، كما قال صلى الله عليه وسلم: (أُمرتُ أنْ أُقاتلَ الناسَ حتّى يقولُوا لا إلَه إلّا الله)[رواه البخاري ومسلم]. ... تكملة

درسٌ مِن الماضِي!
منذ 6 سنوات

 بسم الله الرحمن الرحيم   مِن فرائضِ الدينِ، التي أوجبَها الله تعالى على المسلمين؛ وحْدةُ الصفّ، ونَبذُ الفُرقةِ، وخلافُ ذلكَ وقيعة وشرٌّ، وهزيمَةٌ، وفشلٌ. ... تكملة

مصالحة ليبية ليبية
منذ 6 سنوات

 بسم الله الرحمن الرحيم   الذين يخافون على ليبيا من العقوبات الدولية، خوفُهم الحقيقي على ليبيا يجب أن يكون من الانقسام وشق الصف! ... تكملة

اتفاقٌ سياسيُّ أم فرضُ وصايةٍ؟ … وما الحلُّ؟
منذ 6 سنوات

بسم الله الرحمن الرحيم اتفاقٌ سياسيُّ أم فرضُ وصايةٍ؟ … وما الحلُّ؟   ... تكملة

آية وعبرة - وشاورهم في الأمر
منذ 6 سنوات

بسم الله الرحمن الرحيم آية وعبرة  - وشاورهم في الأمر   قال تعالى: (وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ)[آل عمران:159]. الشورى مأمورٌ بها في القرآنِ، ومحلها المصالح العامة للأمة، وفي كلّ شأنٍ من شؤونِها، مما ليس فيه وحي من الله، وعلى رأسِها أمر الحرب والسياسة. ... تكملة

سلسلة مقالات: (الاعتصامات؛ الأسباب والدوافعُ). (3) قفلُ موانئِ النفطِ وحقولِه
منذ 6 سنوات

 بسم الله الرحمن الرحيم   أسبابُ غلاء الأسعارِ وارتفاع الدولار، وعدم القدرة على تلبية مطالبِ المستشفيات والدواء والمرضى، والمعلمين، والمتقاعدين، والماليين، وأسبابُ كلّ معاناةٍ يطولُ ليلُها على الليبيين، هو تعطيل المصدرِ الوحيد لقوتِهم، والسطو عليه وتخريبُه، بحجة الحفاظ عليه!! لا سببَ لطولِ معاناتهم غيرُه، ولا حدودَ لتداعياتِه، وآثارِه المدمرَةِ على بلادهم. ... تكملة

سلسلة مقالات عن الاعتصامات أسبابها ودواعيها 2 - الفساد المالي وارتفاع الأسعار
منذ 6 سنوات

 بسم الله الرحمن الرحيم   مما له سببٌ مباشرٌ للاعتصامات وتعطيل الأعمال وارتفاع الأسعار فساد مالي وإداري مُتنوع ومروِّع ومُترعْرِع؛ غسيل أموال، وسرقات، وعقود مصطنعة (مفبركة)، وسطو مسلح، وفساد إداري تحكمه وتحركه العصبية والجهوية والقبلية، وتزوير اعتمادات مستندية، اشتركت فيه مع آكلي الحرام والسُّحت من بعض رجال الأعمال والجمارك - المصارف بصورة كبيرة، على مرأى وممسمع من مصرف ليبيا المركزي، ولم يحرك ساكنا! ... تكملة

سلسلة مقالات عن الاعتصامات أسبابها ودواعيها
منذ 6 سنوات

 بسم الله الرحمن الرحيم 1- همسة في أذن المعتصمين مِن الأسبابِ المباشرة للاعتصاماتِ بتعطيلِ العملِ؛ غيابُ العدالةِ الاجتماعية، والتفاوتُ الكبيرُ بينَ مرتباتِ العاملينَ في الدولة، وهو تفاوتٌ هائل غيرُ مدروس، يصل إلى أنّ ما يأخذه أحد العاملين في ثلاث سنوات أو أكثر قد يأخذه آخر في شهر واحد، وكانتْ بعضُ الحكوماتِ السابقة تزيدُ مرتباتِ قطاعاتٍ في الدولةِ بطريقةٍ هي إلى الرشوةِ وشراءِ الولاءِ، أقربُ منها إلى الرشدِ والحكمةِ والعدلِ. ... تكملة

قناة التناصح ... شمعة على الطريق
منذ 5 سنوات

 بسم الله الرحمن الرحيم   شمعة أضيئت بعد انقطاع موحش طال ليله، وبعد ظمأ ولهفة، انقطاع حيل فيه بين طلاب العلم في بلادنا وبين تعلم العلوم الشرعية وتلقيها بالطرق المعروفة؛ في المعاهد والكليات المتخصصة، وحلق العلم في المساجد، وقراءة الكتب على الشيوخ، التي عز وجودها في أيامنا، والتي كانت ولا تزال هي الوسيلة المثلى لتكوين وإعداد العلماء. ... تكملة

خِطاب مفتوح؛ من مفتي عام ليبيا إلى الشيخ خليفة بن زايد، حاكم دولة الإمارات
منذ 5 سنوات

 بسْمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ بعدَ حمدِ الله، والصلاة على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم وآله: السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته فقد صحّ عن النبي صلى الله عليه وسلم، مِن حديث تميمٍ الداري رضي الله عنه، أنّه قال: (الدِّينُ النّصيحةُ، قالوا: لِمن يا رسولَ الله؟ قال: للهِ ولكتابِهِ ولرسولِه ولِأئِمّة المسلمينَ وعامّتِهم). وإني لكَ ولإخوانِك من حكام الإمارات لناصِحٌ، وعليكم لحريص، عسى اللهُ تعالى أن ينفعَك بمَا تسمَع، (والذكرى تنفع المؤمنين). ... تكملة

نداء إلى الحكومة السابقة والحكومة اللاحقة
منذ 5 سنوات

 بسم الله الرحمن الرحيم   أقولُ لأعضاء الحكومتين: كلُّ تأخرٍ في الاستلامِ والتسليمِ بين الحكومتينِ، تزدادُ معه هوة الفراغِ الأمني، الذي تعيشُه ليبيا بصفة عامة، والذي بدأتْ ملامحه في العاصمة. ... تكملة

التهاونُ بالدماءِ المعصومةِ
منذ 5 سنوات

 بسم الله الرحمن الرحيم   قال الله تعالى: (وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا)، وقال تعالى: (مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا). وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم: (لَزَوَال الدُّنْيَا أَهْوَنُ عِنْدَ اللَّهِ من قَتْلِ رَجُلٍ مُسْلِمٍ) رواه ابن ماجه. ... تكملة

(لماذا اختراق صفحة دار الإفتاء؟)
منذ 6 سنوات

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه ... تكملة

(إذا أردْت أن تعرفَ أين أنتَ .. فهُما فريقان)
منذ 6 سنوات

بسم الله الرحمن الرحيم     إذا أردت أن تكتشف نفسَك؛ أين أنت مِن الأزمة الليبية، ومن الحوارِ الجاري بين أطرافها؛ فإليك الجوابُ، وافيًا شافيًا جليًّا واضحًا. واقعُ الأزمة الليبية، وإن تشعبت فروعُه، وامتدَّت خيوطه؛ فريقَاه اثنان لا ثالثَ لهما: ... تكملة

(مِنَ المؤمِنينَ رجالٌ صَدقُوا ما عاهَدوا اللهَ عليهِ)
منذ 6 سنوات

بسم الله الرحمن الرحيم   في قافلة مَن بذلوا أرواحَهم الغالية في سبيل الله، فقدنا بالأمس وقبلَه رجالاً نحسبهم عند الله شهداء، صدقوا مَا عاهدوا الله عليه، عرفنَا منهم في كلّ المدن الليبيةِ رجالاً أبطالاً، كانوا مِثالا في التضحيةِ والإيثارِ والفداءِ، شُجعانًا لا يولّون الأدبارَ.   في الجبهةِ الشرقية؛ قدّمت مصراتة في يومٍ واحدٍ أكثرَ من عشرة، نحسبهم عند الله شهداء، والمصابونَ بالعشراتِ، فيهم قادةٌ ميدانيون، منهم المجاهد البطل (مازق المازق). ... تكملة

(إن الله يدافع عن الذين آمنوا) .. فارفعوا الأصوات بالتكبير والتحميد
منذ 6 سنوات

‫بسم الله الرحمن الرحيم (إن الله يدافع عن الذين آمنوا) .. فارفعوا الأصوات بالتكبير والتحميد   كلّما اشتدّ الكرب على المسلم؛ اشتدّت حاجتُه  إلى ربه، والْتِجاؤُهُ إِليه، قال تعالى: (وَإِذَا مَسَّ الْإِنسَانَ ضُرٌّ دَعَا رَبَّهُ مُنِيباً إِلَيْهِ). التكبيرُ والتحميد، وذكر الله تعالى  بالقلبِ وبالجوارحِ وباللسان، تطمئنُّ به القلوبُ عندَ الفزعِ، والنفوسُ عند الجزعِ. ... تكملة

(هل من تعريف للإرهاب .. أم هو الهوى؟!)
منذ 6 سنوات

 بسم الله الرحمن الرحيم   لا يزال العالم - للأسف - إلى اليومِ، يلاحقُ إرهابًا مجهولَ الهُوية، ليس له تعريفٌ ولا ضابطٌ، كلّ طرَف في معركةٍ صار يرمِي به خصومه. يطلقُه المحتلّ على حركات المقاومة، وتطلقُه الحكومات وأجهزةُ الأمن والمخابرات على المطالِبين في بلدانهم بالحريات والعدالة الاجتماعية، ويطلقه الليبراليون واليساريون، وكذلك المجتمع الدولي، على المعارضة الإسلامية، وهكذا ... ... تكملة

الجموعُ الحافلة.. والشكر للجزائر.
منذ 6 سنوات

 بسم الله الرحمن الرحيم   مظهرُ الاحتفالِ الحاشدِ الذي غصّت به شوارعُ ليبيا وميادينُها، طولَ يوم أمس الأول ، في طرابلس وغيرِها مِن المدنِ، كان رائعًا ومعبّرًا، وما كدَّرَه إلا خلطُه ببعضِ المخالفاتِ الشرعيةِ، التي تمنّيت أن تخلوَ منها الميادينُ في ثورةِ التكبير، وأن يحل محلها المسابقاتُ الترفيهية والشعريةُ للصغار والكبار، والأهازيجُ والشعر الحماسي؛ الشعبي والفصيح، المعبرُ عن المشاعر النبيلة؛ مشاعر المحبة والشجاعة والشهامة، ووحدة الوطن. ... تكملة

(وَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ)
منذ 6 سنوات

بِسمِ الله الرّحمنِ الرّحيمِ (وَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ)   ... تكملة

بعثةُ الأممِ المتحدةِ للدعمِ في ليبيا ... حوارٌ أم اتخاذُ قرارٍ؟!
منذ 6 سنوات

 بسم الله الرحمن الرحيم   بينما الجهودُ حثيثةٌ مع المؤتمر الوطني، لحوار بنَّاءٍ ناجحٍ، يحقن الدماء، ويُرضِي كلَّ الحريصينَ على بناء الوطن، وإقامةِ مؤسساتِه، كانت المفاجأة! ... تكملة

الحوار وشقّ الصف
منذ 6 سنوات

بسم الله الرحمن الرحيم (الحوار وشقّ الصف)   ... تكملة

الحلّ رَصُّ الصفُوف!
منذ 4 سنوات

 بِسْم الله الرحمن الرحيم   الوطن تَسَلَّطَ عليه أعداؤُه، ومكتسباته تُسْلب يومًا بعدَ يوم. وآخر مظاهرِ السلبِ؛ التسليمُ والاستلامُ، الذي تمّ من الجضران لحفتر لموانئِ النفطِ في غضون ساعاتٍ، مع أنّ قوات الجضرانِ في وقتٍ من الأوقاتِ قاتلَتْ قوات الشروقِ أكثرَ مِن شهرٍ، وزَعَموا أنّها هزمتْها! وطنٌ تتعاونُ على إرجاعِهِ إلى كابوسِ الماضِي غُرفةُ مخابراتِ الصهاينةِ، مع غرفةِ عمليات الإماراتِ، مِن خلال أذنابٍ وعملاءَ لهم، همّهم الدينارُ والدرهمُ، وكُلُّ ما حَرّم الله. وأهلُه للأسفِ نائمونَ أو مُختلِفون! ... تكملة

السكوت عن المنكر
منذ 4 سنوات

  بِسْم الله الرحمن الرحيم   مِما استحق به بنو إسرائيل اللعن والطرد من رحمة الله تبارك وتعالى أنهم (كَانُوا لاَ يَتَنَاهَوْنَ عَن مُّنكَرٍ فَعَلُوهُ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَ). وطردُهم من رحمة الله لسكوتهم عن المنكر يُبيّن أهميةَ هذهِ الفريضةِ الغائبة، وأنّها إذا أُهمِلت كانتْ نذيرَ شؤمٍ، وعلامةَ هلاك الأمةِ، والأقبح مِن إهمالِ هذه الفريضةِ بالكلية، أنْ تُستعملَ استعمالَ المصانعة والرياء؛ الذي يُوَطِّد أركان الظلم ويثبت عروشه، وهو الذي كانَ مِن علماء بنِي إسرائيلَ، فاستحقّوا به ما استحقّوا مِن غضبِ الله. ... تكملة

هل تعلمون ما اقترفت يداكم؟
منذ 5 سنوات

بسم الله الرحمن الرحيم هل تعلمون ما اقترفت يداكم؟   يا من خططتم ودبرتم ونفذتم جريمة اختطاف الشيخ العالم الداعية المجاهد نادر العمراني فجر هذا اليوم، هل تعلمون المنكر الذي فعلتم؟! والشر الذي اقترفتم؟! يا من أخذتموه بقوة السلاح من أمام المسجد والصلاة تُقام، وحُلْتم بينه وبين صلاته، هل تعلمون ما صنعتم؟! (أرأيت الذي ينهى عبدا إذا صلى) ... تكملة

تزايد الخطف تمهيد لحكم العسكر
منذ 5 سنوات

 بسم الله الرحمن الرحيم   إن دار الإفتاء أدانت وتدين على الدوام كل جرائم الخطف في الشرق أو الغرب أو الجنوب، وتعتبر أصحابها محاربين، قطاع طرق من الساعين في الأرض بالفساد، أعداء لله وأعداء لوطنهم، ويجب الأخذ على أيديهم وتطبيق أحكام الله فيهم. ... تكملة

خِذلانُ أهلِ قنفودة
منذ 5 سنوات

 بسم الله الرحمن الرحيم   خذلانُ الحكومةِ الأمميةِ في طرابلسَ لأهلِ قنفودة، يدلُّ على أنّهم وحفتر شيءٌ واحدٌ، وإن حاولَ البعضُ أن يفرقَ بينَهما، فَلَو كانت هذه الحكومةُ غيرَ راضيةٍ عمّا يقوم به حفتر؛ مِن عسكرةِ الدولةِ، وقتلِ المدنيين في قنفودة، واستهدافِ الثوار في بنغازي، والاستعانة في ذلك بقواتٍ أجنبية غازيةٍ - لمَا سكتتْ على التفريطِ في السيادة الوطنيةِ حتى لو لم تكن تتفقُ مع الثوارِ في بنغازي؛ لأنّ السيادة الوطنية حقّ لترابِ الوطن، وهو مقدسٌ عند الناسِ كافة، بَرّهم وفاجرِهم، بغضِّ النظرِ عن انتماءاتِهم. ... تكملة