مقالات - السياسة الشرعية

(لماذا اختراق صفحة دار الإفتاء؟)
منذ 7 سنوات

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه ... تكملة

(إذا أردْت أن تعرفَ أين أنتَ .. فهُما فريقان)
منذ 7 سنوات

بسم الله الرحمن الرحيم     إذا أردت أن تكتشف نفسَك؛ أين أنت مِن الأزمة الليبية، ومن الحوارِ الجاري بين أطرافها؛ فإليك الجوابُ، وافيًا شافيًا جليًّا واضحًا. واقعُ الأزمة الليبية، وإن تشعبت فروعُه، وامتدَّت خيوطه؛ فريقَاه اثنان لا ثالثَ لهما: ... تكملة

(مِنَ المؤمِنينَ رجالٌ صَدقُوا ما عاهَدوا اللهَ عليهِ)
منذ 7 سنوات

بسم الله الرحمن الرحيم   في قافلة مَن بذلوا أرواحَهم الغالية في سبيل الله، فقدنا بالأمس وقبلَه رجالاً نحسبهم عند الله شهداء، صدقوا مَا عاهدوا الله عليه، عرفنَا منهم في كلّ المدن الليبيةِ رجالاً أبطالاً، كانوا مِثالا في التضحيةِ والإيثارِ والفداءِ، شُجعانًا لا يولّون الأدبارَ.   في الجبهةِ الشرقية؛ قدّمت مصراتة في يومٍ واحدٍ أكثرَ من عشرة، نحسبهم عند الله شهداء، والمصابونَ بالعشراتِ، فيهم قادةٌ ميدانيون، منهم المجاهد البطل (مازق المازق). ... تكملة

(إن الله يدافع عن الذين آمنوا) .. فارفعوا الأصوات بالتكبير والتحميد
منذ 7 سنوات

‫بسم الله الرحمن الرحيم (إن الله يدافع عن الذين آمنوا) .. فارفعوا الأصوات بالتكبير والتحميد   كلّما اشتدّ الكرب على المسلم؛ اشتدّت حاجتُه  إلى ربه، والْتِجاؤُهُ إِليه، قال تعالى: (وَإِذَا مَسَّ الْإِنسَانَ ضُرٌّ دَعَا رَبَّهُ مُنِيباً إِلَيْهِ). التكبيرُ والتحميد، وذكر الله تعالى  بالقلبِ وبالجوارحِ وباللسان، تطمئنُّ به القلوبُ عندَ الفزعِ، والنفوسُ عند الجزعِ. ... تكملة

(هل من تعريف للإرهاب .. أم هو الهوى؟!)
منذ 7 سنوات

 بسم الله الرحمن الرحيم   لا يزال العالم - للأسف - إلى اليومِ، يلاحقُ إرهابًا مجهولَ الهُوية، ليس له تعريفٌ ولا ضابطٌ، كلّ طرَف في معركةٍ صار يرمِي به خصومه. يطلقُه المحتلّ على حركات المقاومة، وتطلقُه الحكومات وأجهزةُ الأمن والمخابرات على المطالِبين في بلدانهم بالحريات والعدالة الاجتماعية، ويطلقه الليبراليون واليساريون، وكذلك المجتمع الدولي، على المعارضة الإسلامية، وهكذا ... ... تكملة

الجموعُ الحافلة.. والشكر للجزائر.
منذ 7 سنوات

 بسم الله الرحمن الرحيم   مظهرُ الاحتفالِ الحاشدِ الذي غصّت به شوارعُ ليبيا وميادينُها، طولَ يوم أمس الأول ، في طرابلس وغيرِها مِن المدنِ، كان رائعًا ومعبّرًا، وما كدَّرَه إلا خلطُه ببعضِ المخالفاتِ الشرعيةِ، التي تمنّيت أن تخلوَ منها الميادينُ في ثورةِ التكبير، وأن يحل محلها المسابقاتُ الترفيهية والشعريةُ للصغار والكبار، والأهازيجُ والشعر الحماسي؛ الشعبي والفصيح، المعبرُ عن المشاعر النبيلة؛ مشاعر المحبة والشجاعة والشهامة، ووحدة الوطن. ... تكملة

(وَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ)
منذ 7 سنوات

بِسمِ الله الرّحمنِ الرّحيمِ (وَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ)   ... تكملة

بعثةُ الأممِ المتحدةِ للدعمِ في ليبيا ... حوارٌ أم اتخاذُ قرارٍ؟!
منذ 7 سنوات

 بسم الله الرحمن الرحيم   بينما الجهودُ حثيثةٌ مع المؤتمر الوطني، لحوار بنَّاءٍ ناجحٍ، يحقن الدماء، ويُرضِي كلَّ الحريصينَ على بناء الوطن، وإقامةِ مؤسساتِه، كانت المفاجأة! ... تكملة

الحوار وشقّ الصف
منذ 7 سنوات

بسم الله الرحمن الرحيم (الحوار وشقّ الصف)   ... تكملة

الحلّ رَصُّ الصفُوف!
منذ 5 سنوات

 بِسْم الله الرحمن الرحيم   الوطن تَسَلَّطَ عليه أعداؤُه، ومكتسباته تُسْلب يومًا بعدَ يوم. وآخر مظاهرِ السلبِ؛ التسليمُ والاستلامُ، الذي تمّ من الجضران لحفتر لموانئِ النفطِ في غضون ساعاتٍ، مع أنّ قوات الجضرانِ في وقتٍ من الأوقاتِ قاتلَتْ قوات الشروقِ أكثرَ مِن شهرٍ، وزَعَموا أنّها هزمتْها! وطنٌ تتعاونُ على إرجاعِهِ إلى كابوسِ الماضِي غُرفةُ مخابراتِ الصهاينةِ، مع غرفةِ عمليات الإماراتِ، مِن خلال أذنابٍ وعملاءَ لهم، همّهم الدينارُ والدرهمُ، وكُلُّ ما حَرّم الله. وأهلُه للأسفِ نائمونَ أو مُختلِفون! ... تكملة

السكوت عن المنكر
منذ 5 سنوات

  بِسْم الله الرحمن الرحيم   مِما استحق به بنو إسرائيل اللعن والطرد من رحمة الله تبارك وتعالى أنهم (كَانُوا لاَ يَتَنَاهَوْنَ عَن مُّنكَرٍ فَعَلُوهُ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَ). وطردُهم من رحمة الله لسكوتهم عن المنكر يُبيّن أهميةَ هذهِ الفريضةِ الغائبة، وأنّها إذا أُهمِلت كانتْ نذيرَ شؤمٍ، وعلامةَ هلاك الأمةِ، والأقبح مِن إهمالِ هذه الفريضةِ بالكلية، أنْ تُستعملَ استعمالَ المصانعة والرياء؛ الذي يُوَطِّد أركان الظلم ويثبت عروشه، وهو الذي كانَ مِن علماء بنِي إسرائيلَ، فاستحقّوا به ما استحقّوا مِن غضبِ الله. ... تكملة

تزايد الخطف تمهيد لحكم العسكر
منذ 5 سنوات

 بسم الله الرحمن الرحيم   إن دار الإفتاء أدانت وتدين على الدوام كل جرائم الخطف في الشرق أو الغرب أو الجنوب، وتعتبر أصحابها محاربين، قطاع طرق من الساعين في الأرض بالفساد، أعداء لله وأعداء لوطنهم، ويجب الأخذ على أيديهم وتطبيق أحكام الله فيهم. ... تكملة

خِذلانُ أهلِ قنفودة
منذ 5 سنوات

 بسم الله الرحمن الرحيم   خذلانُ الحكومةِ الأمميةِ في طرابلسَ لأهلِ قنفودة، يدلُّ على أنّهم وحفتر شيءٌ واحدٌ، وإن حاولَ البعضُ أن يفرقَ بينَهما، فَلَو كانت هذه الحكومةُ غيرَ راضيةٍ عمّا يقوم به حفتر؛ مِن عسكرةِ الدولةِ، وقتلِ المدنيين في قنفودة، واستهدافِ الثوار في بنغازي، والاستعانة في ذلك بقواتٍ أجنبية غازيةٍ - لمَا سكتتْ على التفريطِ في السيادة الوطنيةِ حتى لو لم تكن تتفقُ مع الثوارِ في بنغازي؛ لأنّ السيادة الوطنية حقّ لترابِ الوطن، وهو مقدسٌ عند الناسِ كافة، بَرّهم وفاجرِهم، بغضِّ النظرِ عن انتماءاتِهم. ... تكملة

الاستعانةُ بغير المسلمين، ومسألةُ الولاءِ والبراءِ
منذ 6 سنوات

 بِسْم الله الرحمنِ الرحيمِ   ما كُتب مؤخرًا في مسألةِ التدخلِ الأجنبي - سواء على الحكم عليها، أو في نقد وتقويم ما نشر حولها - ما يدعو فيه إلى التوقف والتأملِ أمران: ... تكملة

مَا بعدَ سِرت
منذ 5 سنوات

 بسمِ اللهِ الرّحمنِ الرّحيم   بعد تحرير أكبر معقل في ليبيا من العصابات المارقة في وقت قياسي، لو كان المجتمع الدولي منصفا لعلم مَن هم الثوار الحريصون على سلامة ليبيا وتخليصها من أعدائها (الدواعش)؟ ومن هو حفتر؟ ومن يسمونه الجيش الوطني المتاجر بهذا الشعار على مدى أكثر من عامين لتدميرها وتشريد أهلها؟ ... تكملة

في مستهل الشهر المبارك ‪(12) حقيقة للتذكير والعبرة
منذ 6 سنوات

بسم الله الرحمن الرحيم  في مستهل الشهر المبارك ‪(12) حقيقة للتذكير والعبرة   الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وصحبه. ... تكملة

الاعترافُ بالفضلِ لأهلِهِ
منذ 5 سنوات

 بِسْم الله الرحمن الرحيم   لله الحمدُ أنْ كسرَ شوكةَ الظالمينَ، وأهلكَ في سرت البغاةَ المارقينَ، أسألُ اللهَ العظيم أنْ يقطعَ دابرَهم مِن بلادِ المسلمين. ... تكملة

رَفعُ الغطاءِ عنِ القَتَلَةِ
منذ 5 سنوات

 بسم الله الرحمن الرحيم   ... تكملة

(التعقيبُ على التعقيباتِ)
منذ 6 سنوات

بسم الله الرحمن الرحيم (التعقيبُ على التعقيباتِ)   الحمد لله، وبه أستعين، وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه، وبعد: ... تكملة

العَلاقَةُ بينَ الحاكِمِ والمَحكُومِ
منذ 6 سنوات

 بسم الله الرحمن الرحيم   سعيٌ حثيثٌ هذه الأيام، وجهودٌ مُضنيةٌ، وطاقاتٌ وأموالٌ تُبذَلُ؛ في الداخلِ وفي الخارجِ، للمغالبة والسيطرة، مُنشغلةٌ عن الوطنِ المُمزَّقِ، بإدخالِ حكومةٍ وإخراجِ أُخرى، وبخلافاتٍ تتفاقمُ وتتراكَمُ، كثيرٌ منها عندَ التحقيقِ والتدقيقِ هو شخصِيٌّ، نشأَ مِن حظِّ النفسِ وضِيقِ العَطنِ، تُغذِّيهِ أطرافٌ خارجيةٌ، ويغذِّيه تعصُّبٌ وانتصارٌ؛ إمَّا للجماعةِ أو الجهةِ أو القبيلةِ، فغضبتُه ليستْ لله تباركَ وتعالَى، بل للحمِيّةِ، التي يَمقُتُها اللهُ ورسولُه، المتوعّدُ عليها في الحديثِ الشريفِ بمِيتَةِ الجاهليةِ. ... تكملة

(الانضمام إلى الأمم المتحدة )
منذ 6 سنوات

بسم الله الرحمن الرحيم (الانضمام إلى الأمم المتحدة )   ... تكملة

المُوفَدُونَ للدراسةِ وهجْرةُ الخِبراتِ الليبيّة
منذ 6 سنوات

 بِسْم الله الرحمن الرحيم (المُوفَدُونَ للدراسةِ وهجْرةُ الخِبراتِ الليبيّة)   ... تكملة

اتفاقٌ سياسيٌّ فريقُه يسعى لِتَرْقيعه وحفترُ لا يَعْبأ به!
منذ 5 سنوات

بسم الله الرحمن الرحيم اتفاقٌ سياسيٌّ فريقُه يسعى لِتَرْقيعه وحفترُ لا يَعْبأ به! من أحكام الإسلام أن من أعان ظالماً أو دافع عنه أو تسبب في الظلم أو تستر عليه فهو ظالم، وكل من يعمل على فسادٍ وعدوانٍ بنُصْرة، أو تدبير، أو حراسة، أو يكون رِدْءاً للظالم فهو مُفسد ظالمٌ، هو ومن يُعينه سواء. ... تكملة

شُؤونُ الدُّنيا للحكّامِ، وشُؤونُ الآخرةِ للعلماءِ 1
منذ 5 سنوات

بسمِ اللهِ الرحمنِ الرّحيمِ شُؤونُ الدُّنيا للحكّامِ، وشُؤونُ الآخرةِ للعلماءِ   ... تكملة

شُؤونُ الدُّنيا للحكّامِ، وشُؤونُ الآخرةِ للعلماءِ! (2)
منذ 5 سنوات

 بسم الله الرحمن الرحيم   القائلون بأنّ مجالَ الفتوى هو العباداتُ والغيبياتُ، وما عداها هو مِن شؤونِ الدنيا، وهي مصالحُ ترجعُ لولاةِ الأمور والنُّخب، ولكل أحد أنْ يُدليَ فيها بدلْوِهِ، وليس الكلامُ فيها مِن بابِ الفتوى والحلالِ والحرام، القائلون بهذا شبهتهم أمران: ... تكملة

شؤون الدنيا للحكام، وشؤون الآخرة للعلماء! 3
منذ 5 سنوات

 بسم الله الرحمن الرحيم (أنتمْ أدرَى بشؤونِ دنياكمْ)   ... تكملة

ألا أدلكم على خير من ذلكم؟
منذ 5 سنوات

بسم الله الرحمن الرحيم   ... تكملة

أَهَؤُلاءِ الَّذِينَ أَقْسَمْتُمْ لا يَنَالُهُمُ اللَّهُ بِرَحْمَةٍ ادْخُلُوا الْجَنَّةَ لا خَوْفٌ عَلَيْكُمْ وَلا أَنْتُمْ تَحْزَنُونَ
منذ 5 سنوات

بِسْم الله الرحمنِ الرحيمِ   أخبارُ القرآنِ عِبر ونُذر لِمن يعتبِر، وذكرٌ لمنْ يدّكِر، (أو أَلْقَى السّمعَ وهوَ شَهِيدٌ)، يقصُّ علينا القرآنُ في هذا الموقفِ مِن القيامةِ، موقفَ أصحابِ الأعرافِ، وهم عدولٌ، جعلَ اللهُ لهم أن يُشرفوا مِن علوٍّ على أهلِ الجنة وعلى أهلِ النار، أماكنُهم علَى شرفاتِ السورِ، الذِي ضربَهُ اللهُ بينَ الجنة والنار، قال تعالى: (فَضُرِبَ بَيْنَهُم بِسُورٍ لَّهُ بَابٌ). ... تكملة

كلمة إلى المسلمين في عيد الفطر
منذ 5 سنوات

بسم الله الرحمن الرحيم ... تكملة

(القوةُ التي لا تُغلب … العدو الظاهر والمتستر)
منذ 5 سنوات

بسم الله الرحمن الرحيم (القوةُ التي لا تُغلب … العدو  الظاهر والمتستر)   العدوُّ الذي أمر الله بإعداد العدة  له على نوعين: عدوٌّ ظاهرٌ سافرٌ، يعلنُ العداءَ، وهو في زمنِ نزول قول الله تعالى: (وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة) المشركونَ واليهود. ... تكملة