مقالات - الآداب الشرعية

الشكوى من حوادث الانتحار وصفة ربانية لعلاج المكاره
منذ 5 سنوات

بِسْم الله الرحمن الرحيم   ... تكملة

الجُرح بما ليس بجُرح (التجريح بترك الكلام في التوحيد!)
منذ 8 سنوات

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعد فإن رأس الأمر التوحيد، وهذا ما لا اختلاف عليه في دين الإسلام، دين الأنبياء جميعا (ًولقد بعثنا في كل أمة رسولا أنعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت). لا يختلف  اثنان على هذا، كما لا يختلف اثنان على أن أمر الإسلام في هذا البلد وفي غيره من البلاد - به قضايا أخرى يومية شائكة، وربما خطيرة، تستحق العناية، حتى إذا ما أقيمت على الحق، واستقرت على الصواب، كانت داعمة وخادمة للتوحيد، وللتمكين لعبادة الله ودينه. ... تكملة

هل الحجاب عادة يهودية ؟!!!
منذ 9 سنوات

بسم الله الرحمن الرحيم   الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعد؛ فإن من يقولُ: الحجابُ عادةٌ يهوديةٌ، يُسْألُ: ماذا يقصدُ؟  فإن كان يعني أن اليهودُ اليومَ تتحجَّبُ نساؤُهم؛ فهذا غيرُ صحيحٍ، والقضيّةُ غيرُ صادقَةٍ، بل اليهودُ اليومَ أكثرُ أهلِ الأرضِ تكشفا ودعوةً إلى العري و الانحِلالِ، وإن قال: إنّه يريدُ بني إسرائيلَ، وما جاء في التوراة، فيُقالُ له: أيّ غَرابةٍ في هَذا؟!! ... تكملة

كيف يتحول الإحسان والحُظوة إلى مصانعة ورشوة
منذ 7 سنوات

بسم الله الرحمن الرحيم   يقول الله تبارك وتعالى (إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنَ الْكِتَابِ وَيَشْتَرُونَ بِهِ ثَمَنًا قَلِيلًا أُولَئِكَ مَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ إِلَّا النَّارَ) ... تكملة

بمناسبة العيد
منذ 7 سنوات

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ   بمناسبةِ عيدِ الأضحى المبارك؛ أهنّئُ أبناءَ الشعب الليبي الكريم، وأدعُو اللهَ العظيمَ الجليلَ، أن يتقبلَ النُّسكَ والطاعاتِ، وأنْ يشفيَ المرضى والجرحَى، ويكتبَ مَن ماتَ دفاعًا عن حقٍّ أو عِرضٍ أو مالٍ؛ في الشهداءِ الأبرارِ.  وأهيبُ بكلِّ مسلم في ظل الظروف التي نمر بها أن يتقي غضب الجبار، فلا يتعرض لاختطافٍ على الهوية، أو انتهاك حرمات بيت.   ... تكملة

من خِصالِ البرّ
منذ 6 سنوات

بسم الله الرحمن الرحيم من خِصالِ البرّ قال الله تعالى: (لَنْ تَنَالُوا الْبِرَّ حَتَّىٰ تُنْفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ) ... تكملة

الاختلاف المحمود والاختلاف المذموم
منذ 6 سنوات

 بسم الله الرحمن الرحيم الحلقة الثانية: الاختلافُ المحمود ... تكملة

(يومُ الجائِزَة)
منذ 5 سنوات

بِسْم الله الرحمن الرحيم   أبارك لكم عيد الفطر المبارك، هذا اليوم هو يوم الجائزة، حيث تقف الملائكة على أفواه الطرقات، تبشر الصائمين بالمغفرة والرحمات. هذا يوم الفرحة، قال النبي صلى الله عليه وسلم: (لِلصَّائِمِ فَرْحَتَانِ: فَرْحَةٌ عِنْدَ فِطْرِهِ، وَفَرْحَةٌ عِنْدَ لِقَاءِ رَبِّهِ). الجائزة لمن صام إيمانا واحتسابًا، ولمَن قام إيمانا واحتسابًا. ... تكملة